الطيران

الطيران

أول امرأة تشغل مهنة الطيار في طيران الإمارات من الأسرة الحاكمة بدبي

إن الإيمان بقدراتك و التغلب على التحديات العظيمة يشجعك على تحقيق المزيد من التقدم. حيث شجعت الدورات الدراسية المكثفة التي تلقتها الشيخة موزة في تدريبات النظرية للطيران قرارها الحكيم للإنضمام إلى طيران الإمارات و الذي يعتبر الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة و أكبر شركات الطيران في الشرق الأوسط و التي تقلع منها آلاف الرحلات الدولية أسبوعياً.

و كان الحصول على رخصة الطيار التجاري يتطلب اجتياز مراحل عديدة من التدريبات. حيث كان على الشيخة أن تتعلم الطيران في الأحوال الجوية السيئة و الغيوم و العواصف الرعدية و كذلك خلال عتمة السماء في الليل.

“لقد استمعت بكل لحظة في التدريبات ، لقد تعلمت أن أثق بنفسي و قدراتي لأتمكن من مواجهة الرحلات التدريبية بشكل إيجابي. فقد كان هناك دائماً شيئاً جديداً لأتعلمه كالتواضع و تقبل أخطائي كفرصة من أجل التعلم الصحيح. حيث كلما كنا نحلق في طائرة جديدة كان علينا أن نعود إلى التدريبات النظرية الأرضية، و لكن بنسبة لنا كطيارين كنا نتلهف للعودة إلى طائرة لنحلق عالياً في السماء”.

عندما نجحت سموها في الحصول على رخصة type rating لقيادة طائرة من طراز Boeing 777، تم تعينها في طيران الإمارات و أصبحت أول امرأة تشغل مهنة الطيار في طيران الإمارات من الأسرة الحاكمة بدبي، حيث شكل ذلك حدثاً بارزاً ليس في الخليج العربي فحسب و إنما في الشرق الأوسط.

و في أول رحلة ركاب تقودها سموها على متن طيران الإمارات رحلة رقم EK901 و المتجهة من دبي إلى عمَان في الأردن رافقتها والدتها لتفتخر بإبنتها العظيمة و هي تقود الطائرة.

“كانت والدتي دائماً ما تعدني بأن تكون معي بأول رحلة ركاب لي. لم توفي بوعدها فحسب و لكنها دعت العديد من صديقاتها و جعلت أجواء الطائر تبدو مريحة و رائعة، مما جعلني أشعر أنني لم أكن متوترة. حيث كنت متحمسة جداً و فخورة بقدراتي و كان تدفق الأدرينالين مرتفعاً جداً! لقد جعلت والدتي الرحلة من أجمل الرحلات. كما كانت أسرتي مصدر إلهامي و دعمي و لذلك فأنا أكن لهم كل الإمتنان على ذلك” .

أصبحت المرأة الإماراتية تلعب دوراً فاعلاً في كافة المجالات، بما في ذلك مجال الطيران بفضل القيادة الرشيدة لدولة الإمارات و تراثها الثقافي و دعم الأسرة. حيث أعرب صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي عن فخره الشديد بإبنة عمه الشجاعة بمناسبة رحلتها الأولى ككابتن طيار لدى طيران الإمارات. حيث قام سموه بنشر صورة له تجمعه بها على حسابه على إنستغرام يهنأها بها على هذا الإنجاز العظيم الذي قامت به وشاركها مع ملايين المتابعين.

و بدورها قامت الشيخة موزة بوضع هذه الصورة الرائعة كصورة صفحتها الشخصية على موقع إنسغرام إلى جانب شعارها المفضل:

” سأفرد جناحي وأتعلم أن أحلق في الافاق وسابذل كل مابوسعي كي أُلامس عنان السماء”

خدمة الوطن و المواطنين

دفع ولاء الشيخة موزة لوطنها، وإعجابها وتقديرها لقيادتها الرشيدة ، وحبها لمجتمعها إلى تسخير معرفتها و مهاراتها لخدمة وطنها و أبنائه و لذلك ألتحقت في فريق البحث والإنقاذ في الجناح الجوي لشرطة دبي.

ففي عام 2019 أصبحت الشيخة موزة ملازم أول طيار في شرطة دبي. و تعتبر أول أمرأة تشغل هذا المنصب العظيم في العالم، فهي تقدر هذه الوظيفة و تشعر بالفخر و الإمتنان لكونها أصبحت قادرة على خدمة وطنها بهذا الدور الخيري و البطولي التي تقوم به.